دور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في مواجهة فيروس كورونا COVID-19

دور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في مواجهة فيروس كورونا COVID-19

الذكاء الصناعي وفيروس كورونا Coronavirus

مع دخول عام 2020، سيطر فيروس كورونا (COVID-19) على الأخبار العالمية ونشر ذعر وخوف كبير على كل البشرية. مما أسفر هذا عن حدوث العديد من الإضرابات أهمها تعليق السفر، واغلاق المدارس، وتوقيف العديد من العمال، واغلاق الأسواق. تعمل المنظمات الصحية على احتواء انتشار هذا الفيروس من خلال تطبيق العديد من الإجراءات أولها الحجر المنزلي والتقليل من التجمعات. كما وصفته منظمة الصحة العالمية (WHO) رسميا بأنه جائحة عالمية، ويقصد بذلك أي وباء ينتشر بين البشر في مساحة كبيرة، قد تكون هذه المساحة بلد، قارة أو قد تتسع لتضم كافة أرجاء العالم. وجاء هذا بعد تأكيد وجود أكثر من 125000 حالة مؤكدة وأكثر من 4500 وفاة في جميع أنحاء العالم.

يعتمد العديد من المختصين وكل مجتمع الصحة العالمي على أدوات وتقنيات جديدة للتصدي لهذا الفيروس أو حتى لتوعية الناس بشدة خطورته وبضرورة الوقاية منه. لعب الذكاء الصناعي أيضا دورا هاما في كل خطوة من هذه الجائحة، وذلك بدءاً من اكتشاف أول حالة تفشي لفيروس كورونا وإلى غاية قياس الأثر والأضرار الاقتصادية الناتجة عن هذا المرض. في المقال التالي، سنقوم بالتكلم عن دور الذكاء الصناعي في زمن الكورونا ونشرح ذلك من ثلاثة جوانب أساسية مختلفة: جانب التنبؤ، جانب الفحص الطبي وجانب التوعية الطبية.

نلخص لك في الفيديو التالي قصص مختلفة عن الجوانب الثلاثة الأساسية في 4 دقائق يقدمها محمد مباركي :

 

اولا : جانب التنبؤ

استخدام الذكاء الصناعي في مجال الرعاية الصحية هل يساعدنا في التنبؤ بانتشار الفيروسات الخطيرة

أصبح استخدام الذكاء الصناعي الآن هو قاعدة في العديد من الصناعات، من دمج التكنولوجيا في المركبات المستقلة للسلامة وإلى خوارزميات الذكاء الصناعي المستخدمة لتحسين الحملات الإعلانية. ولكن، ماذا عن استخدام الذكاء الصناعي في مجال الرعاية الصحية؟ هل من الممكن أن يساعدنا في التنبؤ بانتشار الفيروسات الخطيرة مثل فيروس كوفيد 19.

منذ ظهور الحالات الأولى من فيروي كورونا في نهاية ديسمبر 2019، انتشر هذا الأخير من مدينة ووهان الصينية إلى 34 دولة حول العالم، ومع تسجيل أكثر من 80،000 حالة. بما ان 97 بالمئة من الحالات المبلغ عنها تقع في الصين، قامت الدولة الصينية ببناء مستشفى في 10 أيام لتوفير 1000 سرير لكل شخص وقع ضحية لفيروس كورونا.

قبل وصول مرتبة فيروس كورونا إلى مرتبة الجائحة، صرحت منظمة الصحة العالمية إن على العالم أن يستعد ويحضر لمواجهة فيروس كورونا علة أنه وباء عالمي. يمكن أن ينتشر الفيروس من شخص لآخر عن طريق قطرات الجهاز التنفسي التي تطرد عندما يسعل أو يعطس المصاب، وهذا ما يجعل العدوى تنتقل بسرعة. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تشمل العلامات الشائعة للعدوى أعراضاً في الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبات التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة وخطورة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

اقترح مطورو الذكاء الصناعي أنه كان من الممكن استخدام التكنولوجيا للتنبؤ والإبلاغ عن أعراض الفيروس غير المنتظمة قبل أن يدرك الأطباء أن الفيروس يتطور. يمكن أن تنبه منظمة العفو الدولية المؤسسات الطبية إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من نفس الأعراض، مما يمنحهم تحذيرًا مسبقًا من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وهو ما قد يتيح لهم الوقت لاختبار العلاج والحصول على نتائج التجارب السرسرية بشكل أفضل.

مع استمرار انتشار الفيروس، يتم استخدام الذكاء الصناعي الآن للمساعدة في التنبؤ بانتقال الفيروس وبالمكان التالي الذي سيعاني منه في العالم. تختلف التكنولوجيا من خلال نشر المعلومات الإخبارية ونقل معلومات الحركة الجوية من أجل الكشف عن انتشار الفيروس ومراقبته.

ثانيا : جانب الفحص الطبي

يعمل الذكاء الصناعي والعلوم التطبيقية الجينية على تسهيل فهم الفيروس وكيفية إدارته وكيفية احتواء آثاره المدمرة بأسرع وأرخص تكلفة.

الذكاء الصناعي يمكن أن يسرع من اكتشاف الأدوية وتطويرها.

الذكاء الصناعي ليس قادراً فقط على تحذيرنا من جائحة وشيكة، ولكنه يمكن أيضا أن يساعدنا في تحديد وتطوير وتوسيع نطاق العلاجات واللقاحات الجديدة بشكل أسرع من أي وقت مضى.

هل يمكن للذكاء الصناعي ان يساعدنا في الفحص الطبي لفيروس كورونا وكيف يمكن ذلك؟

مفتاح تطوير اللقاح هو أن تكون قادرًا على إعادة إنشاء تسلسل جينوم الفيروس بسرعة وكفاءة وإنشاء نسخة من هذا الفيروس.

في شهر واحد فقط، أعاد بعض العلماء في الصين إنشاء تسلسل جينوم الفيروس. لمقارنة ما لجديد في تركيبته، استغرق العلماء عدة أشهر لإعادة إنشاء تسلسل الجينوم لفيروس SAR في عام 2003. ليس ذلك فحسب، ابتكر بعض الباحثون في أستراليا نسخة مختبرة من الفيروس من مريض مصاب.

من خلال الحصول على تسلسل جينوم دقيق ونسخة طبق الأصل من الفيروس، يمكننا بعد ذلك تطوير الاختبارات التشخيصية للفيروس والتحقق منها بسرعة. وهذا ما يمثل أحد أدوار الذكاء الصناعي في الفحص الطبي، وتتمثل الأدوار الأخرى في الكشف السريع عن المريض من خلال التحاليل ووضع روبوتات لأخذ العينات من المرضى عوض الأطباء لتفادي الإصابة بالعدوى.

ثالثا : جانب التوعية الطبية للذكاء الصناعي

يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في التوعية الطبية ضد فيروس كورونا. يكون هذا من خلال تحذير الناس، وتعليمهم كيفية الوقاية من الفيروس وإعلامهم بأهم علامات الإصابة بالمرض من خلال مساعدتهم على القيام بالفحص الطبي.

كلما كانت التحذيرات مبكرة وأكثر تفصيلاً، أصبح ممكنا للسلطات الصحية معرفة مكان فحص الأشخاص المصابين وتخصيص الموارد بصفة سريعة. إن البداية السريعة يمكن أن تنقذ آلاف الأرواح.

خلال أزمة فيروس الكورونا، ساعدت التنبيهات القائمة على الذكاء الاصطناعي منظمة الصحة العالمية والمسؤولين الصينيين على الاستجابة بسرعة أكبر للفيروس مما فعلوا خلال التفشي السابق لفيروس السارس.

بالإضافة الى ذلك، اختارت العديد من البلدان كالصين وأمريكا تجنيد الروبوتات لتوزيع الأقنعة والمعقمات والتحسيس ضد فيروس كورونا. جذب استخدام الروبوتات في الحملة انتباه الناس، مع الأخذ في الاعتبار أيضًا ميل فيروس كورونا الجديد إلى الانتشار عبر الاتصال البشري.

ألق نظرة على بعض الطرق الذكية لاستخدام الروبوتات حول العالم لإبطاء انتشار فيروس كورونا ومساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية في الفيديو التوضيحي.

في الختام،

تعمل التقنيات الجديدة باستمرار على تمكين الأطباء والعلماء من تحسين طرق الوقاية من الأمراض وتشخيصها وعلاجها. الذكاء الاصطناعي هو أحد هذه التكنولوجيات، وعلى الرغم من أن له بعض الحدود، فإنه يلعب دورًا حيويًا في السماح لخبراء الصحة بالاستفادة الكاملة من الكميات الهائلة من البيانات المتاحة لهم، مما يمنح تنبؤات دقيقة للفيروس ويوفر الوقت الثمين في الأزمات. تخلق الاستثمارات في الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات أدوات مهمة يحتاجها هؤلاء الخبراء عندما يواجهون مواقف غير متوقعة مثل جائحة فيروس الكورونا، كوفيد19.

order-now1

صفقة اليوم و أفضل العروضجوميا jumia

تنبيه : موقع الجوالات aljawalat.com لا يضمن صحة هذه المواصفات والمعلومات والاسعار 100 في المائة , لذلك المرجو زيارة الموقع الرسمي للشركة من أجل التأكد من هذه المواصفات

كلمات البحث :

  • دور الذكاء الاصطناعي في الأزمات
  • التكنلوجيا كورونا
  • دور الذكاء الاصطناعي في اكتشاف الادوية
  • دور الذكاء الاصطناعي في الأزمات الكرونا
  • استخدام الذكاء الصناعي في مواجهه فيروس كورونا
  • استخدام السعوية للذكاء الصناعي في كورونا
  • التقنية في مواجهة كورونا
  • الكورونا والذكاء الاصطناعي
  • دور الاخصائي في مواجهة مرض كورونا
  • دور التكنلوجيا في مواجهة كورونا
  • دور التكنولوجيا في العالم بعد فيروس كورونا
  • دور المنظمات في مواجهة الامراض والاوبئه

عن الجوالات

aljawalat الجوالات موقع تقني يهتم بأخبار التقنية واحدث التطبيقات والالعاب للايفون والايباد والاندرويد ووندوز فون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *