الرئيسية / اخبار تقنية / البلوكتشين Blockchain ماهي وكيف تعمل ؟

البلوكتشين Blockchain ماهي وكيف تعمل ؟

سلسلة الكتل أو حرفيا بلوك تشين , البلوكتشين هي قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المسماة. تحتوي كل كتلة على الطابع الزمني و رابط إلى الكتلة السابقة.

البلوكتشين Blockchain ماهي وكيف تعمل ؟

باللغة العربية تكتب البلوكتشين او البلوك تشين او البلوكشين اما بالانجليزية فهي Blockchain ولكن ماهذا الاسم او المصطلح وهل هي عملة رقمية ؟

تعريف البلوك تشين / البلوكتشين بشكل مبسط

البلوك تشين “BlockChain” هي تقنية تعمل على هيئة نظام سجل ألكتروني لمعالجة الصفقات وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعي التحقق من طرف ثالث. سنسمع هذا المصطلح في الايام القادمة يتكرر بشكل كبير وينتشر ويصبح حديث العديد من القطاعات التقنية حول العالم.

ما هو البلوكتشين وابسط مثال لفهمها ؟

بعض الدول ذات الاقتصاد الضعيف قد حظرت استخدام العملات الرقمية بعد انتشارها بشكل واسع وأحد هذه الأسباب هو إهمال العملة الرسمية للدولة.

سنقوم بطرح مثال لتبسيط الصورة أكثر: لدينا ” هشام” يريد إرسال المال لـ ” عصام”، و ” شريف ” شخص غني يمتلك بنكا دوليا.

يمتلك ” عصام ” حصة  1500 دولار و يريد ” عصام ” تحويل تلك الاموال من إسبانيا، الى ” هشام ” القاطن بالمغرب.

فلدى  ” عصام ” حلين لا ثالث لهما:

الحل الاول :

إما ان يقوم عصام بالخضوع الى سوق الطلب و العرض، و يقوم بتحويل 1500 دولار الى ” هشام ” عبر بنك ” شريف ” الدولي.

هذا الجشع الاخير الذي سيقتطع حصته و نسبته، و سيوصل مبلغ 1200 دولار فقط.

و سيمكنه مراقبة ما الذي سيفعله ” هشام ” بالمبلغ كذلك، هل سيقوم بحفظها او ارسالها الى شخص اخر او استخراجها .

الحال الثاني :

تحويل 1500 دولار الى عملة رقمية تسمى ” بيتكوين “.

ثم يضيف المبلغ في محفظة معينة، و يطلب من ” هشام ” ان يعطيه كود محفظته كذلك.

ثم يرسل له 1500 دولار على شكل بيتكوين، ثم يقوم بإرسالها بالإعتماد على تقنية الـ Blockchain.

يقوم ” هشام ” بتحديث محفظته و يجد 1500 بيتكوين مخصصة.

لن يحصل أي طرف ثالث مثل ” شريف ” على أي عمولة او تحويل، و لن يمكنه معرفة و تتبع تلك المبالغ و بذلك لا سلطة له بعد الآن في التعاملات المالية .

لقد بدأت اخيرا القوى الإقتصادية تفقد حكمها المتشدد على الإقتصاد و على التعامل المالي و المادي بين الأفراد و المجتمعات.

فنحن الآن لا نحتاج طرف ثالث من أجل تحويل الأموال ، بل يمكننا فعل ذلك بكل أمان و سهولة عبر تقنية الـ البلوكتشين Blockchain .

 

لمحة تقريبية عن الـ Blockchain : 

لربما تلخبطت في طيات الأسطر السابقة عن ماهية الـ Blockchain البلوكتشين و كيف تتم و ما الى ذلك، لذلك سأقدم لك لمحة تقريبية عن مستقبل العالم إذا ما انتهج الـ Blockchain.

تخيل معي ان المعاملات الإلكترونية كلها ستتم في رمشة عين، يمكنك إرسال البيانات التي تريد لأي شخص في هذا العالم بكل سهولة، تخيل معي ان كل شيئ آمن و لا يمكن لأي احد او جهة او اطراف إطلاقا التجسس عليك و معرفة ما الذي تفعله او ما الذي أرسلته، تخيل معي الشفافية الإلكترونية التامة.

لا يمكن لإنتخابات امريكا ان يتم إختراقها او تزويرها، لا يمكن لأي احد التحكم فيها إطلاقا، لأنها امنة و تتم عبر تقنية الـ البلوكتشين Blockchain، لا يمكن لأي شخص تزوير اي معلومة رقمية في العالم كيفما كانت، تخيل معي ان كل المعاملات كلها ستتم بينك و بين الطرف الذي تريد التعامل معه فقط، لا وجود لطرف ثالث إطلاقا، لا تحتاج لبنك او حوالة أموال لأرسال المال لصديقك، و لا تحتاج لإرسال بياناتك الشخصية لصديقك عبر البريد لتطلع عليها كل من جوجل و فيسبوك و تويتر و كل الخدمات، بل يمكنك إرسالها بسرية تامة، ناهيك على السرعة القصوى في هذه التعاملات .

إن الـ Blockchain ستغير التعاملات في العالم من جميع النواحي و جميع الجوانب، فتخيل فقط انه يمكنك تسريب و تبادل معلومات فلم عبر تقنية التورنت، فماذا لو أمكنك فعل المثل مع كل المعلومات الرقمية في هذا العالم و بشكل أكثر تطورا ؟

 

تاريخ تقنية بلوك تشين Blockchain أو سلسلة الكتل وأصلها

تعود فكرة البلوكتشين إلى أواخر القرن الماضي، حيث نشر بول باران أنماط الشبكة اللامركزية عام 1967 لتوضيح هيئة الأنظمة الموزعة والأنظمة المركزية والأنظمة اللامركزية.

منذ ذلك الحين كان إنشاء قاعدة بيانات رقمية لا مركزية تحتفظ بجميع المعاملات ويمكن ان تكون أساسا للكثير من المجالات فكرة تراود خبراء التقنية والاقتصاد على حد سواء.

عام 2008 نشر ما يدعى Satoshi Nakamoto وقد يكون مجموعة من الأشخاص في الواقع عملة بيتكوين، التي أكد بأنها أول تطبيق حقيقي ومتكامل لتقنية البلوك تشين.

لهذا فإن العملة المشفرة الشهيرة لا تخضع لتحكم أحد وهي لامركزية ويتم تعدينها، ويتلقى العاملون في مجال التعدين مقابلا على عملهم من خلال بيع وحدات بيتكوين التي يحصلون عليها.

ثم بعد ذلك ظهرت مشاريع منافسة منها لايتكوين، الريبل، الإيثريوم وهي بقدر ما هي عملات مشفرة ورقمية إلا انها في الواقع مبنية على البلوك تشين وتطبيقات جديدة لها ومختلفة عن بيتكوين.

حاليا هناك أكثر من 1500 عملة مشفرة كلها تطبيقات مباشرة لهذا السجل الإلكتروني اللامركزي حيث يتم تسجيل المعاملات فيها ويتم تخصيصها لتلبي احتياجات ومهمات كل عملة من هذه الأصول.

 

من خصائص تقنية البلوكشين

  • لا يوجد / لا تحتاج لأي مركزية أو طرف ثالث يجم المعاملة
  • لا توجد أي جهه توافق أو ترفض المعاملة في حالة لو كنت مخولا بإجرائها
  • قوة النظام في مدى تشفيرة و لا مركزيته

 

تطبيقات ممكنه للبولكشين 

  • التعاملات المالية : مثلا العملات الإلكترونية كالبيتكوين و الأسهم و التحويلات المالية
  • سلاسل التوريد (Supply Chain) : تقنية البلوك شين يمكن أن تحفظ تاريخ أي منتج أو شجنة من المنشأ و حتى المشتري بشكل آمن و موثوق و مشفر لا يمكن التلاعب به.
  • و في العديد من المجالات مثل حفظ كلمات المرور و الصنيف الإئتماني و إصدار رخص القيادة و شهادات الزواج و إدارة الأملاك و الأصول.

حتى هذا اليوم هناك تحفظ على إستخدام تقنية البلوك شين لما قد تسببه من تغيير في الأنظمة و القوانين و قد تؤدي إلى الإستغناء العديد من الشركات و المؤسسات الحكومية و الخاصة.

 

ماذا يعيق تطبيق تقنية البلوكشين؟

  • معظم الناس و العاملين في المؤسسات التقنية و الخدمية لا يعرفون ما هي تقنية البلوكتشين أما لو كانوا يعرفونها فإن معرفتهم بها بسيطة و خالية من التفاصيل ولا يزيد عن معرفتهم بعملة الـ Bitcoin
  • حداثة هذه التقنية و التي تحتاج لوقت حتى تنضج و تتنوع تطبيقاتها
  • إدراة البيانات في بيئة لا مركزية
  • لا توجد أي معايير و مقاييس دولية لهذه التقنية
  • عدم تقبل المشرع Regulatory Acceptance : لأنها ببساطة تحتاج لتغيير جذري في الإجراءات و القوانين و السياسات
  • مقاومة التغيير Resistance to Change

 

ماهو الفرق بين البلوكشين و البيتكوين ؟

ارتبط ظهور العملات الرقمية أو المشفرة بظهور البلوكتشين ، و بما ان البيتكوين كانت أول عملة تظهر، كان استعمال كلمة بلوكشين و بيتكوين له نفس المعنى، لكن في الحقيقة هناك فرق كبير بين البيتكوين البلوكشين.

كان للبيتكوين و البلوكشين استعمال واحد يرتبط بالجانب المالي فقط ، لكن سرعان ما تم اكتشاف ان لهذه التقنية مميزات كثيرة ويمكن استخدامها في مجالات كثيرة. حيث بدأ المطورون في تجريب التقنية في مشاريع مختلفة كان الإثيريوم انجحها و هو تاني بلوكشين يتم تصميمه بعد بلوكشين البيتكوين، شيئا فشيئا تم الفصل وفك الارتباط بين البيتكوين كعملة و بين البلوك شين كتقنية مستقلة يمكن استخدامها في مجالات متعددة أو عملات أخرى غير البيتكوين.

يمكن اعتبار عملة البيتكوين مجرد “ملف” او “كود رقمي” مشفر بطريقة معينة, فريد و نادر, يكتسب قيمته من طبيعته المشفرة و المتفردة و ندرته، حيث لا يمكن تزويره أو صناعته خارج نظام البيتكوين مما يكسبه جميع المواصفات ليكون أداة  الكترونية فعالة و امنة لتبادل القيمة.

عملية تبادل البيتكوين  تتم بفضل شبكة بلوكشين البيتكوين والتي هي عبارة عن سجل موزع على شبكة من الحواسيب, تسجل فيه كل المعاملات التي تتم عبر الشبكة و تضمن ارسال و استقبال الأموال بطريقة امنة ودون تدخل سلطة احادية او مركزية.

إذا كان البيتكوين عملة رقمية فالبلوكشين هي التقنية أو البيئة التي تسمح بتبادله عبر الانترنت، لانه لا يمكنك إرسال البيتكوين عبر البريد الإلكتروني او بواسطة وسائل التواصل الإجتماعي !  كما تضمن تقنية البلوكشين كذلك عدم التزوير او التحكم في انتاج البيتكوين من طرف جهة مركزية… الى غير ذلك من المزايا التي وفرتها هذه التقنية, فهي بالأساس تقنية تعتمد على حفظ المعلومات بطريقة  التشفير والتسلسل اضافة الى اللامركزية مما يجعل التزوير مستحيلا، لذلك تم اعتمادها كتقنية لتسجيل المعاملات التي تتم على شبكة البيتكوين.

لولا اختراع تقنية البلوكتشين لم يكن من الممكن لنا الحديث عن العملات الرقمية، فهي التقنية التي تخدم أي نظام إلكتروني لتبادل القيمة حيث قامت بإنشاء وسائل لكي تتم المعاملات دون تدخل الطرف الثالث. أما العملات المشفرة فهي الرموز الرقمية الخاصة بكل شبكة بلوكشين. حيث تتم مبادلتها عبر تلك الشبكة وتستخدم كذلك كوسيلة دفع لرسوم المعاملات…

 

عیوب تقنیة البلوكتشین الرقمیة

من أبرز عیوب تلك التقنیة، ھو أنھا قد صممت من البدایة على نظام غیر مركزي، وعلى الرغم أنھا تعتمد على عنصر الأمان
وتشفیر الھویة لأي معاملة إلا أنھ یمكن فك رموز التشفیر والوصول إلى المعلومات والبیانات داخل المعاملة.

كما أن تقنیة البلوك تشین لا تسمح بوجود طرف ثالث في المعاملة، أو أطراف وسیطة متعددة وبالتالي یتمكن المستخدم من إجراء العملیات بحریة على منصة عامة آمنة لكن في حال رغبت أن یقوم غیرك بتنفیذ العملیة ستجد صعوبة بالغة.

 

الختام

على الرغم من الجوانب السلبية، تقدم تقنية البلوكشين بعض المزايا الفريدة ومن المؤكد أنها هنا لتبقى. ما زال أمامنا طريق طويل نحو التبني السائد، لكن العديد من الصناعات تتعامل مع مزايا وعيوب أنظمة البلوكشين بالفعل ومن المرجح أن تشهد السنوات القليلة القادمة الشركات والحكومات تجربة تطبيقات جديدة لمعرفة أين تضيف تقنية البلوكشين القيمة الأكبر.

 

order-now1

سوق.كوم مصرسوق.كوم السعودية | سوق.كوم الامارات جوميا jumia

تنبيه : موقع الجوالات aljawalat.com لا يضمن صحة هذه المواصفات والمعلومات والاسعار 100 في المائة , لذلك المرجو زيارة الموقع الرسمي للشركة من أجل التأكد من هذه المواصفات

عن الجوالات

aljawalat الجوالات موقع تقني يهتم بأخبار التقنية واحدث التطبيقات والالعاب للايفون والايباد والاندرويد ووندوز فون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *