أنواع العملات المشفرة الأكثر شيوعًا – الكريبتو

ما هي العملات الرقمية ؟ Cryptocurrency
ما هي العملات الرقمية ؟ Cryptocurrency

أنواع العملات المشفرة الأكثر شيوعًا – الكريبتو

يوجد العديد من العملات الرقمية المشفرة، فيعد العالم الخاص بها عالمًا خاليًا من أي عوائق، مما يسمح لأي شخص يدرك تقنية البلوكشين من أن يطلق عملة رقمية مشفرة إن رغب في ذلك.

يوجد حتى يومنا هذا ما يزيد عن 1600 عملة رقمية مشفرة ومدرجة في البورصات سواء إن كانت أساسية أو متخصصة أو ذات الحجم المتوسط ولكن اشهر العملات المشفرة الأكثر شيوعًا في السوق اليوم هي:

  • عملة Bitcoin
  • عملة Ethereum
  • عملة Ripple-XRP
  • عملة Litecoin
  • عملة NEO
  • عملة IOTA

لقد لاقت العملات الرقمية المشفرة قبولًا بشكل كبير وازدادت أسعارها أكثر مما كان متوقع فأصبحت محل اهتمام من قِبل العديد من المستثمرين والمتداولين مما جعلها تحصل على مكانة في التعاملات المالية الدولية.

العملات الرقمية المشفرة

تعد العملات الرقمية المشفرة عملات لا وجود مادي لها على أرض الواقع بل هي عملات رقمية فقط قد تم تأسيسها على مبدأ التشفير ليس إلا، فيوجد عملات أخرى رقمية ولكن ليست مشفرة فهناك تعاملات رقمية عن طريق العملات الورقية المنتشرة العادية كالجنيه الإسترليني واليورو والدولار.

أما بالنسبة للعملات الرقمية المشفرة فهي تعتمد بشكل أساسي على تقنية البلوكشين حيث تسمح هذه التقنية بتشفير العملة الرقمية فيستحيل حينها قرصنتها بأي شكل من الأشكال أو حتى نسخ عمل مشابهة لها مزيفة كما يستحيل أن تتعرض للإنفاق المزدوج، وتتميز هذه العملات التي تعتمد على البلوكشين بعدم الحاجة إلى وجود طرف ثالث من أجل تداولها فتداولها لا يحتاج سوى لوجود طرفين وهما المستقبل والمرسل فقط.

تتباين العملات الرقمية المشفرة بتباين بعض الأمور مثل المشروع والمبدأ الذي تحمله وتملكه، وهناك بعض العملات الشهيرة والمنتشرة على مستوى العالم والتي يتم تداولها في منصات التداول العالمية وأشهرهم هي عملة البيتكوين.

تتميز العملات الرقمية المشفرة بكونها شبكات لا مركزية تستند على تقنية البلوكشين، ولا يتم إصدارها من قِبل أي سلطة مركزية، مما يجعل من أمر التدخل أو التلاعب الحكومي بها أمرًا مستحيلًا، فهي محصنة من الناحية النظرية بشكل قوي.

لقد تم تصميمها كوسيلة للتبادل والعمل، ويمكن التحكم في إنشاء وحدات جديدة لعملة مشفرة معينة، وتعتبر العملات الرقمية المشفرة إدخالات محدودة داخل قاعدة البيانات، فلا يمكن لأحد تغييرها ما لم يتم استيفاء الشروط، ويتم توزيع العملات المشفرة من خلال عدد كبير جدًا من أجهزة الكمبيوتر.

يعتقد العديد من الخبراء أن البلوكشين وما يتعلق بها من تكنولوجيا ستؤدي إلى تعطيل العديد من الصناعات المختلفة والمتنوعة، ومن ضمن هذه الصناعات القانون والتمويل.

لقد تعرضت العملات الرقمية المشفرة العديد من الانتقادات نتيجة لعدة أسباب، ومن هذه الأسباب أنه يتم استخدامها في أنشطة غير شرعية وتقلبات الأسعار الخاصة بالصرف، ولكن مع ذلك فلا يمكن إنكار مزاياها بكونها قابلة للنقل والتجزئة وتتسم بالشفافية.

نشأة العملات الرقمية المشفرة

كان هناك محاولات كثيرة لصنع عملة رقمية خلال فترة ازدهار التكنولوجيا في التسعينات خاصةً مع ظهور أنظمة جديدة مثل Beenz, flooz, digicash في السوق ولكن فشلت كل هذه الأنظمة لعدة أسباب مثل المشاكل المادية والاحتيال وغيرها من المشاكل، بجانب أن هذه الأنظمة كانت تحتوي على طرف ثالث كوسيط بين المرسل والمستقبل.

لقد مر على أمر ظهورها ما يقارب 10 سنوات فقط، ولذلك تعتبر العملات الرقمية المشفرة من العملات الحديثة، وقد أعلن عنها مطور برمجي صاحب الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو حيث قام بالكشف عن منظومة أول عملية رقمية مشفرة تعمل بتفسير معياره SHA-256 ووصفه بكونه نظام نقدي إلكتروني من نظير إلى نظير.

ظهر مع مرور الوقت أكثر من عملة رقمية مشفرة مختلفة حاملة لبروتوكولات عمل تختلف عن عملة البيتكوين مثل عملة اللايت كوين على سبيل المثال التي قد تم طرحها في عام 2011 ميلاديًا.

أنواع العملات المشفرة الأكثر شيوعًا

يوجد العديد من أنواع العملات المنتشرة والتي يتم تداولها على مستوى العالم، ولكن هناك بعض العملات التي تتداول بشكل متزايد ومن بين أكثر العملات الرقمية شيوعًا:

عملة البيتكوين

تعتبر هذه العملة من أول العملات المشفرة التي تتداول بكثرة على مستوى العالم وقد تم طرحها في عام 2009 ميلاديًا أي في بداية حركة العملات الرقمية المشفرة، وقد تم صنع هذه العملة من قِبل شخص أو مجموعة من الأشخاص تحمل الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو، ولكن حتى الآن لم يتم الكشف عن حاملي هذا الاسم المستعار، وقد تم إطلاقها باعتبارها بديلًا للنظام الورقي النقدي.

صرح حاملو الاسم المستعار أن النظام النقدي الذي تقوم البنوك المركزية بالسيطرة عليه قد نتج عنه السلطة ومركزية الثروة، مما جعل التنقل المالي والاجتماعي أمرًا صعبًا بشكل كبير، حيث نقصت مدخرات الأفراد نتيجة لما حدث من تضخم بسبب قيام البنوك المركزية بطباعة المزيد من العملات الورقية.

عند طرح عملة البيتكوين المشفرة تم حل هذه المشاكل حيث عملت العملة على تحديد عدد الوحدات التي يمكن إصدارها بجانب عدم السماح بحدوث تضخم بسبب طباعة المزيد من النقود كما أن عملة البيتكوين لا تحتاج إلى طرف ثالث لتسهيل المعاملات المالية والتحقق من ملكية الأشخاص، مما جعل انتشار العملة وتداولها يزداد على مر السنوات الأخيرة وأصبحت حركة سعرها ذات تأثير كبير على سائر أمور وتعاملات سوق العملات الرقمية المشفرة.

عملة الإيثيريوم

تعتبر هذه العملة ثاني أشهر عملة رقمية مشفرة وثاني أكثر عملة مشفرة يتم تداولها، وتختلف هذه العملة عن عملة البيتكوين، وفي الواقع إن الإيثيريوم عبارة عن منصة للعقود الذكية.

وهي عبارة عن مجموعة قواعد معينة يتم من خلالها تأسيس العديد من التطبيقات اللامركزية، وتتنوع هذه التطبيقات ما بين الألعاب وعروض العملة الأولية، وتعتبر عالم موازي لعالم العملات الرقمية المشفرة والاكتتابات العامة الأولية والتمويل الجماعي.

تم طرح منصات العقود الذكية حين تم إطلاق الإيثيريوم، وقد كان الغرض الأساسي للإيثيريوم بجانب التداول هو الدفع في مقابل استعمال منصة الإيثيريوم ويُعرف ذلك باسم عملة الخدمات.

عملة الريبل

تعتبر الريبل عملة أخرى للخدمات، وقد تم إنشاء منصة البلوكشين الخاصة بها بهدف تسهيل التحويلات وتبادلات العملات الورقية بشكل أفضل، وترتبط العملة بشكل وثيق بدعم بعض البنوك منذ وقت إطلاقها، وفي أغلب الأحيان يتم النظر إلى هذه العملة على أنها عملة رقمية مشفرة مؤسِسة.

خلال السنوات الماضية ازداد عدد التحويلات التي يتم داخل منصة الريبل بشكل تدريجي، مما وفر إمكانية أن تصبح عملة الريبل جزءًا لا يمكن تجزئته من النظام المالي التقليدي.

عملة اللايت كوين

تعتبر هذه العملة بديلًا للعملات الورقية كما تعتبر منافسًا قويًا لعملة البيتكوين، فيحاول صانعو العملة أن يتم استعمالها في عمليات دفع المنتجات والسلع اليومية، وقد أصبحت هذه العملة من أفضل البدائل التكنولوجية والعملية لعملة البيتكوين، مما يجعلها عملة جاذبةً للتجار المختلفين.

تداول العملات الرقمية المشفرة

يمكن بسهولة أن يتم تداول مختلف العملات الرقمية المشفرة من خلال العديد من المنصات، ومن أشهر تلك المنصات منصة الفوركس وعقود الفروقات وغيرهم من المنصات المعروفة.

إن عقود الفروقات هي ما يتم تداوله في أغلب منصات الفوركس وعقود الفروقات حيث يعقد المتداول عقدًا مع الشخص مزود العقد على أصل أساسي، وتقوم تلك المشتقات بالاستناد على تحركات أسعار الأصول الأصلية الخاصة بها ولكن لا تتضمن أي عمليات تبادلية أو ملكية للعملات المشفرة نفسها.

عن الجوالات

aljawalat الجوالات موقع تقني يهتم بأخبار التقنية واحدث التطبيقات والالعاب للايفون والايباد والاندرويد ووندوز فون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.